• /
  • الأخبار والفعاليات
  • /
  • شبكة منظمة الجمارك العالمية للمساواة بين الجنسين والتنوع في الجمارك تعقد مؤتمرها السنوي عبر الإنترنت

شبكة منظمة الجمارك العالمية للمساواة بين الجنسين والتنوع في الجمارك تعقد مؤتمرها السنوي عبر الإنترنت

منذ 5 أشهر
الفعاليات 15-09-2023 - 15-09-2023

وفي 13 سبتمبر، عقدت شبكة المساواة بين الجنسين والتنوع في الجمارك التابعة لمنظمة الجمارك العالمية مؤتمرها العالمي الثالث على شبكة الإنترنت، الذي جمع بين الأوساط الجمركية لتبادل الآراء والممارسات بشأن الكيفية التي يمكن بها تحقيق مزيد من التقدم في إدارات الجمارك من خلال مبادرات تركز على إشراك الموظفين (الأفراد) وتقييمات المساواة بين الجنسين والتنوع (العمليات).

 

تعمل منظمة الجمارك العالمية على تعزيز جدول أعمال المساواة بين الجنسين منذ عام 2013، منذ إطلاق مؤتمر المرأة في الجمارك والتجارة والقيادة. على مر السنين، طورت منظمة الجمارك العالمية عددا من الأدوات والمبادرات، ووسعت أيضاً نطاق عملها ليشمل قضايا التنوع والشمول الأوسع. بعد الاهتمام المتزايد من قبل أعضاء منظمة الجمارك العالمية لتعزيز دائرة الجمارك العالمية في الجمارك، تم إطلاق الشبكة رسمياً في 8 مارس 2022 خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

 

جمع مؤتمر هذا العام، الذي تم تنظيمه بتنسيق في مقر المنظمة وعبر الاتصال المرئي، أكثر من 150 مشاركاً.

 

وفي كلمته الترحيبية، سلط الدكتور كونيو ميكوريا، الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية، الضوء على أهمية الدائرة العامة للجمارك لأعضاء المنظمة، وشدد على مختلف المبادرات الإقليمية التي تهدف إلى النهوض بدور المرأة في الجمارك. وشدد على أهمية أداة التقييم التنظيمي للمساواة بين الجنسين التابعة لمنظمة الجمارك العالمية في مساعدة الأعضاء على تحديد الثغرات القائمة في دائرة التنمية الجغرافية ودعا الأعضاء إلى استخدامها.

 

وشهد المؤتمر أيضا الكلمة الرئيسية للسيدة فيلما ريكيتس ووكر، مفوضة الجمارك في هيئة جمارك جامايكا. وسلطت الضوء على بعض المبادرات التي اتخذتها الرابطة لتعزيز دائرة التنمية الاجتماعية، بما في ذلك استراتيجية الإدارة بشأن دائرة التنمية الاجتماعية، وسياسة لمنع التحرش الجنسي، وسياسة لمنع العنف القائم على نوع الجنس. وتحدثت المفوضة أيضاً عن مختلف المبادرات الرامية إلى إذكاء وعي الموظفين بهذا الموضوع، وذلك على سبيل المثال من خلال جهات التنسيق المدربة في الدائرة.

 

وأكدت المتحدثة الرئيسية الثانية، السيدة كارول ويست، أمينة الاتحاد الدولي لرابطات وسطاء الجمارك، ورئيسة الجمعية الكندية لوسطاء الجمارك ورئيستها التنفيذية، وعضو الفريق الاستشاري للقطاع الخاص ورئيسته السابقة، على آثار جائحة كوفيد-19 على المساواة بين الجنسين، بما في ذلك مشاركة المرأة في سوق العمل، والفجوة في الأجور بين الجنسين، والقضايا المتعلقة بالتوازن بين العمل والحياة. وشددت على أهمية التذكير بالدروس المستفادة من جائحة كوفيد-19، والتي أظهرت أكثر من أي وقت مضى الحاجة إلى إجراءات وأدوات منسقة لتسهيل التواصل والتعاون بين القطاعين العام والخاص للتغلب على الآثار السلبية الناجمة عن الوباء.

 

وبعد ذلك، دعي سبعة متكلمين رفيعي المستوى، نظموا في حلقتي نقاش متتاليتين، من إندونيسيا وآيسلندا وبوتسوانا وجنوب أفريقيا وكندا وكوت ديفوار ونيوزيلندا، إلى تبادل وجهات نظرهم بشأن الموضوعين المدرجين في جدول الأعمال، وبعد ذلك طرح المشاركون أسئلة على أعضاء الفريق.

 

واستناداً إلى شهادات أعضاء منظمة الجمارك العالمية المختلفة في الفريق الأول، لوحظ أن تنفيذ مبادرات إشراك الموظفين يسهم في ثقافة عمل أكثر شمولاً وانفتاحاً داخل المنظمات التي تتبنى التنوع. إن الاستماع إلى الموظفين وإشراكهم بشكل استباقي في قيادة التغيير له تأثير إيجابي على النجاح في اعتماد قيم دائرة الجمارك العالمية من قبل إدارات الجمارك.

 

ومن خلال التدخلات المختلفة في الفريق الثاني، تم توضيح أن إجراء التقييمات، إما باستخدام أداة التقييم التنظيمي للمساواة بين الجنسين التابعة لمنظمة الجمارك العالمية أو غيرها من الأساليب أو الأدوات الوطنية، لا يساعد فقط في تحديد الثغرات الموجودة في الدائرة – مما يسمح للإدارات بتصميم سياسات أفضل لتلبية هذه السياسات، ولكن أيضاً لرصد التقدم المحرز في تحقيق أهداف الدائرة على مر الزمن.

 

وبينما تجتمع الشبكة على أساس سنوي، تعمل المنظمة العالمية للجمارك مع أعضائها على أساس مستمر للمضي قدماً في هذا الموضوع، لا سيما في إطار برامجها المختلفة لبناء القدرات وأيضاً من خلال فريق العمل الافتراضي التابع لها المعني بالدائرة. وتتطلع منظمة الجمارك العالمية إلى تلقي المزيد من التعليقات من الأعضاء حول كيفية عملهم من أجل النهوض بجدول أعمال دائرة الجمارك العالمية وتشجيع المشاركين على المشاركة في أنشطة المنظمة العالمية لتبادل المعرفة في هذا المجال الهام.

شبكة منظمة الجمارك العالمية للمساواة بين الجنسين والتنوع في الجمارك تعقد مؤتمرها السنوي عبر الإنترنت