منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستعد لتنفيذ النظام المنسق 2022

منذ 5 أشهر
الأخبار نوفمبر 1, 2023

وحضر ورشة العمل حوالي 30 مسؤولاً رفيعاً متخصصاً في المجالات المتعلقة بتصنيف التعريفات، وشارك في تيسيرها موظف تقني من أمانة منظمة الجمارك العالمية وخبير معتمد من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كان التركيز الرئيسي لورشة العمل هو ضمان التوحيد في تفسير وتطبيق تسميات النظام المنسق 2022 من قبل إدارات الجمارك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تم تقديم توضيحات شاملة بشأن نطاق تعديلات النظام المنسق لعام 2022، إلى جانب خلفية تطويرها. وعلاوة على ذلك، أتاحت حلقة العمل فرصة لمناقشة الأدوات التي وضعتها منظمة الجمارك العالمية لمساعدة مستخدمي النظام المنسق في تحديث أعمالهم المتعلقة بتصنيف التعريفات وما يتصل بها من هياكل أساسية.

أتاحت ورشة العمل للمشاركين فرصة لتقييم تنفيذ تعديلات النظام المنسق لعام 2022 من قبل إدارات كل منهم. قدمت بعض الإدارات أمثلة على إدخال تعديلات معينة في تسميتها الوطنية واردة في توصية المجلس المؤرخة 28 يونيو 2019.

وقد أتاحت ورشة العمل فرصة ممتازة للتواصل وتبادل الآراء حول مجموعة واسعة من المواضيع في تصنيف التعريفات وإدارة التعريفات والتسميات الإحصائية، وحظيت بتقدير كبير من قبل الحاضرين.

وفي الجلسة الختامية، شكر السيد كونستانتينوس كايوبولوس، مدير شؤون التعريفة الجمركية والتجارة في منظمة الجمارك العالمية، جميع المشاركين على مساهماتهم النشطة وعلى المستوى العالي من الاحتراف والتفاني الذي ساهم في نجاح ورشة العمل. كما أشار إلى دعم منظمة الجمارك العالمية الثابت لأي نشاط لبناء القدرات وأي مبادرة تم تقديمها لتعزيز وتطوير التطبيق السليم للنظام المنسق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من جهته، أشاد السيد نعيف الشمري، مدير المعهد السعودي للتدريب الجمركي، بالمشاركين والمنظمين وخبراء منظمة الجمارك العالمية على نجاح الورشة. وشدد على أهمية ورشة العمل هذه للتنفيذ المتزامن والمنسق لتعديلات النظام المنسق 2022 من قبل إدارات الجمارك في المنطقة وشكر منظمة الجمارك العالمية على جهودها في هذا الصدد.