مهمة تشخيص إدارة وتطوير الأفراد إلى هيئة الزكاة والضريبة والجمارك

منذ 5 أشهر
الأخبار يوليو 6, 2023

في عام 2021، شهدت هيئة الزكاة والدخل تحولاً كبيراً من خلال الاندماج في كيان واحد، وهما منظمتان كبيرتان في المملكة، وهما هيئة الجمارك السعودية والهيئة العامة للزكاة والدخل، مما أثر بشكل كبير على نظام إدارة رأس المال البشري بأكمله. واستهدفت هذه المهمة تقييم الإدارة الحالية، وممارساتها، وسياساتها، واحتياجاتها، والمقارنة مع معايير المنظمة العالمية للجمارك وأفضل الممارسات الدولية، وتحديد التوصيات لتعزيز التحول المستمر في الإدارة.

تم تسهيل مهمة التشخيص من خلال جمع الوثائق والأدوات والمعلومات من وكالة إدارة رأس المال البشري التابعة لهيئة الزكاة والضرائب والجمارك قبل المهمة من خلال أداة تشخيص تنمية الأفراد التابعة لمنظمة الجمارك العالمية. وأعقبت هذه الخطوة الأولى مناقشات في الموقع مع الإدارة العليا والإدارة الوسطى والمسؤولين الميدانيين في إدارات الجمارك والزكاة والضرائب والدعم. وأعرف فريق منظمة الجمارك العالمية عن تقديره الكبير لمدى أهمية الهيكل والوثائق والأدوات الحديثة القائمة لإدارة الموارد البشرية ونظام إدارة الموارد البشرية المتطور. واستناداً إلى المناقشات والتحليلات المفصلة، أوصى فريق التشخيص التابع لمنظمة الجمارك العالمية بمجموعة من التدابير التي يمكن أن تتخذها هيئة مكافحة الاتجار بالبشر لتعزيز ممارسات إدارة الموارد البشرية لتصبح منظمة ذات نظام عالمية لإدارة الموارد البشرية.

وأعربت هيئة الزكاة والضرائب والجمارك عن تقديرها للمهمة الناجحة والبناءة ورحبت بخطة العمل للتنفيذ المستقبلي والتزمت بها. وتتطلع منظمة الجمارك العالمية إلى مواصلة تعاونها مع هيئة الزكاة والضرائب والجمارك لتصميم وتنفيذ نظام حديث لإدارة رأس المال البشري.